لماذا يؤلمني ثديي بعد العلاقة الحميمة

0

لماذا يؤلمني ثديي بعد العلاقة الحميمة ، هناك بعض التغيرات الجسدية التي تحدث للسيدات أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، خاصة في الأيام الأولى، ومنها تحجر الثدي وألمه، وهناك مشكلة من سيدة بسبب هذا الأمر، فهي تسأل لماذا يؤلمني ثديي بعد العلاقة الحميمة، وتبحث عن إجابة لهذا السؤال، ولذلك عزمنا أن يكون محور مقالنا هذا عن الأعراض التي تحدث للجسم عند الجماع، بجانب الإجابة عن سؤال لماذا يؤلمني ثديي بعد العلاقة الحميمة، تابعونا للاستفادة في الموقع

اقرأ أيضًا: وصفات طبيعية لتصغير الثدي

لماذا يؤلمني ثديي بعد العلاقة الحميمة

يلعب ثدي المرأة دور هام في تعزيز النشوة لدى الرجل، حيث أنه من أكثر الأماكن التي يرغب الرجل في مداعبتها، ويعد سؤال لماذا يؤلمني ثديي بعد العلاقة الحميمة من أكثر الاسئلة الشائعة بين الفتيات الذين يمارسون هذه العلاقة للمرة الأولى بعد الزواج، وهو أمر طبيعي جدا ولا يستدعي القلق والتوتر، وقد يحدث نتيجة الاحتكاك الحاد أثناء الجماع، بجانب حدوث تغيرات واضطرابات هرمونية في الثدي،

حيث يتم تعزيز وتنشيط الدورة الدموية أثناء الجماع، مما يزيد من تدفق الدم إلى الثديين، وبالتالي تحجر الثدي وزيادة حجمه عن الحجم الطبيعي، ويتم شفاء هذا الألم الذي تشعر به المرأة في ثديها أثناء الجماع تلقائيا، وفي حالة الألم الشديد تستطيع استخدام بعض المرطبات.

تغيرات جسدية تحدث نتيجة ممارسة العلاقة الحميمة  

بعد أن جاوبنا على سؤال مقالنا وهو لماذا يؤلمني ثديي بعد العلاقة الحميمة، سوف نوضح لكم الأن بعض التغيرات الجسدية التي تحدث نتيجة ممارسة الجماع للمرة الأولى، ومن أبرزها ما يلي:

  • من التغيرات التي تحدث للجسم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة لأول مرة وبعد فقدان غشاء البكارة، يتم تمدد المهبل بشكل تدريجي، وهذا الأمر في البداية يزيد من الشعور بالألم، ولكنه يقل بعد ممارسة هذه العلاقة بشكل مستمر.
  • يواجه البعض في بداية ممارسة العلاقة الحميمة تأخر الدورة الشهرية عن موعدها، بسبب حدوث بعض الاضطرابات الهرمونية، والتي تتسبب في حدوث تقلبات مزاجية للسيدات وتجعلهم أكثر توتر.
  • حدوث تحجر بالثدي أثناء ممارسة الجماع أول مرة، وذلك نتيجة تنشيط الدورة الدموية وتدفق الدم إلى الثدي، وزيادة حجمه.
  • من التغيرات التي تصيب الثدي أيضا نتيجة ممارسة العلاقة الحميمة هي انتفاخ الحلمة وتغير شكلها، بسبب زيادة تدفق الدم إلى الثدي، مما يجعلها عرضة بالحساسية والالتهاب.
  • قد يحدث لدى بعض السيدات انتفاخ أو تضخم في البظر، وذلك أثناء ممارسة العلاقة الحميمة للمرة الأولى، وهذا أمر طبيعي يحدث في بداية الزواج، ولكنه ينتهي بعد ساعات قليلة من الجماع.
  • من التغيرات الجسدية التي تحدث أثناء الجماع هي إفراز هرمون الأوكسيتوسين، أو هرمون الحب، حيث أن العلاقة الحميمة تزيد من إفراز هذا الهرمون لدى جسم السيدات، مما يزيد من الشعور بالسعادة والمتعة.
قد يعجبك ايضاً  حمض الفوليك وسرعة الحمل

لماذا يؤلمني ثديي بعد العلاقة الحميمة

الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بألم في الثدي

بجانب ممارسة العلاقة الحميمة يوجد هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بألم في الثدي والحلمة، ويغفل عنها الكثير من السيدات، وفيما يلي أهم هذه الأسباب:

  • ارتداء حمالات صدر ضيقة تعمل على الاحتكاك الحاد بالثدي، وتسبب آلام بالحلمتين، لذلك يفضل ارتداء حمالات صدر قطنية وفضفاضة، تكون ناعمة على الصدر ولا تتسبب في تهيجه والتهابه.
  • قد تتعرض المرأة بألم في الثدي والحلمتين نتيجة الإصابة بمرض السرطان (سرطان الثدي)، وهو من أخطر أنواع السرطانات، نظرا لأنه في الغالب لا يصاحبه أي ألم في بداية الإصابة به، لذلك يجب على المرأة التوجه إلى الطبيب المختص بالأورام، وذلك في حالة خروج أي إفرازات دموية أو صفراء من الحلمة.
  • من أسباب الشعور بألم في الثدي والحلمتين الحمل والرضاعة الطبيعية، حيث أن الثدي في فترة الحمل يصبح أكبر حجما ويتعرض للالتهاب، كما أن المرأة تتعرض خلال فترة الرضاعة الطبيعية إلى الشعور بألم في حلمة الثدي، نتيجة ملء الثدي باللبن وقيام الطفل بشفط كمية كبيرة منه.
  • قد يتعرض الثدي والحلمتين إلى الاصابة بالحساسية والطفح الجلدي، يصاحبه قشور وتشققات ينتج عنها حكة شديدة وتهيج في الثدي، بجانب التهاب الحلمتين واصابتهم بالتورم والانتفاخ.
  • يصاحب الدورة الشهرية للمرأة الإحساس بآلام الثديين والحلمتين، نتيجة حدوث تغيرات في الهرمونات الطبيعية، بسبب زيادة هرمونات الاستروجين والبروجستيرون في الجسم خلال هذه الفترة.

وإلى هنا نكون قد قمنا بتوضيح الإجابة عن سؤال مقالنا هذا وهو لماذا يؤلمني ثديي بعد العلاقة الحميمة، نتمنى الاستفادة من كافة المعلومات التي ذكرت لكم في الاعلى، مع العلم أن هذا الامر طبيعي ولا يستدعي القلق.

Leave A Reply

Your email address will not be published.