سياسة الخصوصية

يُعتبر www.elmawk3.com موقعاً مستقلاً، وهو عبارة عن موسوعة إلكترونية بأياد عربية، أخذت على عاتقها مهمة إثراء المحتوى العربي على الإنترنت، وجذب معرفة الكتب والعقول، إلى ميدان الموسوعاتِ الإلكترونية. ويسمح الموقع باستخدامه وفقاً للشروط الآتية: إن استخدامك لموقع www.elmawk3.com يُعتبر قبولاً منك بهذه الشروط، فإذا كنت لا تقبلها بالكامل فإن دخولك و/أو استخدامك للموقع يعتبر بغير إذن وعليك أن تتوقف عن استخدامه فوراً.


ويسرنا تلخيص سياستنا الخصوصية بالتالي:


أولاً: نرجو من كل مستخدم جديد ل www.elmawk3.com أن يقرأ بتمعّن و يفهم الأحكام في هذه الاتفاقية قبل مواصلة عملية التسجيل. تخضع هذه الإتفاقية لمبادئ حُسن النية؛ والأعراف المتبعة على شبكة الإنترنت.‏


ثانياً: إنك توافق على أن استخدامك موقع www.elmawk3.com سيقتصر فقط على الأغراض المشروعة، وإنك سوف تمتنع عن إرسال أو بث أي مادة من خلال هذا الموقع يكون من شأنها أن تخل أو تتعدى على حقوق الآخرين أو تحد من أو تمنع استخدامهم لهذا الموقع، أو تنطوي على أمر غير مشروع، أو على تهديد أو إساءة أو قدح أو ذم أو قذف، أو تعدي على خصوصية الآخرين، أو حقوق النشر الخاصة بالغير، أو على ألفاظ فاحشة، أو تسيء إلى الأديان والمقدسات أو تنتهك حرمتها، أو تكون لأي سبب آخر غير مقبولة، أو يكون من شأنها أن تشجع على ارتكاب جريمة أو تنطوي على جرم أو فعل يترتب عليها مسؤولية جزائية و/أو مدنية أو تكون فيها مخالفة لأي قانون.


ثالثاً: عندما تستخدم موقع www.elmawk3.com فإنك توافق بأنك لن تقوم إطلاقاً بتخزين أي جزء من محتويات الموقع لأغراض الاستخدام التجاري. إلا أنه يسمح لك بتخزين بعض من محتويات الموقع للأغراض الشخصية والاستعمال العادل (Fair Use) لأغراض تعليمية غير ربحية.


رابعاً: يحتفظ www.elmawk3.com بحقه بتعديل هذه الشروط متى شاء ودون سابق إشعار أو إنذار لمستخدمي الموقع حيث يتوجب عليك كمستخدم للموقع أن تراجع دوماً هذه الشروط والالتزام بمضمونها.


خامساً: يحظر إعادة طبع، أو نشر، أو توزيع جزء، أو كل محتويات موقع www.elmawk3.com، بدون موافقة خطية من الشخص المالك لهذا الموقع.


سادساً: موقع “الموقع” الإلكتروني، والشعارات الخاصة بالموقع، هي علامات تجارية مسجلة وجميع الحقوق المتعلقة بذلك محفوظة ومملوكة للشخص المالكة لهذا الموقع. إن العلامات التجارية لأطراف ثالثة والمستخدمة في موقع www.elmawk3.com هي ملك لأصحابها.